السبت، 17 مايو، 2008

متابعة برنامج تخفيض الوزن -1-

أثناء تنفيذ برنامج تخفيض الوزن يجب اتباع مايلي:

1-يجب الحفاظ بسجل أسبوعي للوزن، وتتم عملية الوزن في نفس
الوقت من كل يوم وعلى نفس الميزان وبنفس الملابس تقريباًَ،وقد وجد
أن الفقد في ون الجسم يكون سريعاً في الأيام الأولى من عملية إنقاص
الوزن وسبب ذلك أن الفقد يكون في ماء الجسم وكربوهيدراته المخزونة
على هيئة غليكوجين في الكبد والعضلات ، وهذا الأخير يتم استنفاده في
أول يوم أو يومين من عملية الإنقاص.
وقد وجد أن الوزن المفقود في الأيام الأولى يكون موزعاً على الشكل
التالي:70% ماء،25% دهن،5% بروتينات، وفي الأسبوع الثاني
يشكل فقد الماء20% فقط من الوزن المفقود ،وفي الأسبوع الثالث
يشكل فقد الماء نسبة قليلة جداً.ولذلك يكون الفقد في وزن الجسم
بطيئاً مع تقدم النظام الغذائي وفي هذه المرحلة يكون الفقد أساساً
من دهون الجسم، وهنا يجب إعادة تعديل النظام الغذائي باستمرار
مع التقدم في انخفاض وزن الجسم ، لأنه مع نقصان وزن الجسم يكون
الاحتياج للطاقة أقل ،وذلك للمحافظة على وزن الجسم الجديد.
2-التأكد من مزاولة الرياضة يومياً.
3-الاطمئنان إلى سير واتباع تعليمات التغيير الغذائي السلوكي.
4-إجراء التحاليل المخبرية والفحوص السريرية لدى الطبيب.
5-بعد الوصول إلى المعدل المرغوب فيه من وزن الجسم والذي تم
تحديده في أول البرنامج ، يعطى الشخص نظاماً غذائياً بمستوى طاقي
محدد ليحافظ على وزن جسمه مدى الحياة بقدر المستطاع.
وقد وجد أن حث الشخص على استمرارية الالتزام بوزن الجسم أسبوعياً
بانتظام ومراقبة كمية الطعام المتناول، يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ
على وزن الجسم ثابتاً في الحدود المطلوبة، وإذا حدثت أي زيادة
ولو كيلو غرام واحد مثلاً يجب أن يؤخذ الأمر بجدية تامة.
6-حالما ينقص الوزن ،تكون المحافظة عليه عملية حاسمة وهامة،
ولسوء الحظ ،النكس وكسب الوزن يكون شائعاً بعد فقدان الوزن،
وهناك عاملان اثنان يترافقان مع كسب الوزن وهما قابلان للتعديل
والسيطرة:
(1) مدخول الشحوم العالي.
(2) المستوى المنخفض من الفعالية البدنية.

ومن الناحية الوقائية تكون أهداف المحافظة على الوزن طول الحياة:
(1) عدم كسب أكثر من 3250غ-5000غ بعد عمر ال21 سنة.
(2) عدم حدوث زيادة في محيط الخصر أكثر من 5-8 سم بعد عمر
21 سنة.
ولا بد من القيام بكل مايلزم للمحافظة على الوزن مثل التمرين ومهارات
حل المشاكل بدلاً من الطعام خلال الأوقات العصيبة (الشدة والقلق)،
ذلك أن أغلب الذين يتخلصون من الوزن الزائد يعودون إلى وزنهم
السابق في غضون 5 سنوات.
7-إن نسبة انتشار زيادة الوزن عند المدخنين السابقين هي أكثر من
الذين لم يدخنوا أبداً فالتوقف عن التدخين يؤدي إلى زيادة انتشار
السمنة عند حوالي 25% من الرجال و16% من النساء لكن أخطار
زيادة الوزن الناتجية عن التوقف عن التدخين هي أقل بكثير من الأخطار
التي يسببها التدخين ، وهنا تبرز أهمية الالتزام بتعديلات نمط الحياة
بشكل متكامل ، فيكون الإقلاع عن التدخين جنباً إلى جنب مع الإجراءات
الوقائية لمنع حدوث السمنة أو زيادة الوزن ، وتدبير الشدة النفسية إلى
جانب نظام غذائي متكامل.


السمنة


ليست هناك تعليقات: